تم مساء اليوم اتخاذ جملة من القرارت في جلسة عمل مشتركة تحت إشراف وزير الدّاخليّة هشام الفراتي ووزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري سميرالطيب وبحضور عدد من الإطارات السامية بالوزارتين.

وتتمثل القرارات في :

1.   مجابهة الحرائق وتأمين صابة الحبوب من خلال مناقشة تقارير اللجان الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة حول الحرائق التي شهدتها المحاصيل الزراعيّة والغابات خلال الفترة الأخيرة وعرض أهم الأسباب المتمثلة خاصة في الارتفاع الملحوظ لدرجات الحرارة والإهمال والتقصير والتعمّد في بعض الحالات.

 وقد تم التشديد على اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في شأن كل من يثبت تورّطه في أيّة عملية حرق متعمّدة، مع التأكيد على أهمية احترام الإجراءات الوقائية والالتزام برزنامة الحصاد والتسريع في عملية الإجلاء إثر الحصاد بالإضافة إلى التسريع في تهيئة المسالك الغابية ومواصلة عملية قصّ الأعشاب والأشجار المحيطة بالطرقات.

كما تم الاتفاق على استعمال طائرات دون طيار "Drones" لمتابعة عمليّة الحصاد وتأمينها.

2.   تكثيف الحملات الأمنية للتصدّي لظاهرة التوريد العشوائي وتهريب الحيوانات والمُدخلات الفلاحية والأشجار والنباتات.

3.   العمل على معالجة الانقطاع المتكرر للماء الصالح للشراب ببعض المناطق.

4.   تعزيز حماية المنشآت المائية الكبرى كالسدود والخزّانات وتدعيم الحراسة بمحيطها.

5.   مواصلة التصدّي لظاهرة الحفر العشوائي للآبار.

6.   تكثيف الجهود لمقاومة ظاهرة الصيد العشوائي قصد المحافظة على الثروة السمكيّة والبحريّة.