قال اليوم الأربعاء 19 جوان 2019 الأمين العام لحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد زياد لخضر، إن الاتهامات التي يتم توجيهها في قادم الأيام ستكون محاولات للتفصي من كشف الحقيقة في قضية اغتيال الشهيد شكري بلعيد.
وجدد زياد لخضر في تصريح لشمس أف أم على هامس الوقفة الاحتجاجية الدورية المطالبة بالكشف عن حقيقة الاغتيال، تأكيده على أن ما اعتبره العلاقة الوثيقة بين الاغتيال والجهاز السري للنهضة.