أكد المستشار لدى رئيس الحكومة فيصل دربال، اليوم الأربعاء، أن 50 بالمائة من المؤسسات العمومية مهددة بالإندثار، إذا لم يتم وضع خطة عمل قبل سنة 2020.

وقال إنه من الأفضل الحديث اليوم عن خطة إنقاذ عوضا عن إعادة الهيكلة، وأضاف أنه من بين 119 مؤسسة عمومية توجد 102 مؤسسة بحاجة لإصلاح عاجل.

وأكّد الحاجة إلى ضخ الأموال لفائدة المؤسسات هذه ومعالجة مسألة مراجعة التعريفات الخاصّة بالمنتوج لعدد منها، مثل شركة نقل تونس والشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية، وكان ذلك في اطار لقاء أنتظم اليوم بخصوص " المؤسسات العمومية وإعادة الهيكلة".