أكدت الخارجية الفرنسية، مساء اليوم الأربعاء، على أنه "ليس من شأنها ان تعبر عن موقفها من تصويت سيادي"، تعقيبا منها على تنقيح القانون الإنتخابي في تونس، وفق ما ورد في موقعها الرسمي.

هذا وشددت على دعمها المتواصل واللامتناهي لتونس"الشريك المتمز والبلد الصديق، معبرة عن ثقتها في الشعب التونسي وفي المؤسسات التونسية"، مثمنة المسار الديمقراطي في تونس وأهم تجلياته "الإنتخابات التشريعية والرئاسية".

وأكدت فرنسا انها ستشارك في بعثة المراقبة الانتخابية التابعة للاتحاد الأوروبي، مجددة عزمها على مواصلة تقديم دعمها الكامل لتونس مع احترام استقلالها ومؤسساتها، وفق ما جاء في موقع وزارة الخارجية.