افتتحت اليوم الخميس أول جلسة عادية لبرلمان الطفل للدورة 2019-2020 بعد انتخاب رئيس البرلمان ومساعديه الاثنين وذلك بحضور الرئيس الثاني لمجلس نواب الشعب فوزية بن فضة ووزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن نزيهة العبيدي والمديرة العامة للمرصد الوطني لحماية حقوق الطفل هاجر الشريف.
وبدا التلميذ مهيب الرزقي واثقا في نفسه في افتتاح الجلسة العامة لبرلمان الطفل، بعد فوزه كأول طفل تونسي من ذوي الاحتياجات الخاصة، برئاسة برلمان الطفل منذ نشأته عام 2002
وبدت مظاهر الفرحة على وجوه الأطفال البرلمانيين المنتخبين عقب فوز مهيب الرزقي برئاسة البرلمان، وصفقوا بحرارة بعدما رفعه والده من كرسيه المتحرك ليضمه إلى حضنه ثم يجلسه على كرسي رئاسة برلمان الطفل متوسطا مساعديه الاثنين محمود حسين ورحمة العويشاوي.