عبرت اليوم الإثنين 24 جوان 2019 رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي عن رفضها للدعوات المطالبة بتأجيل الانتخابات.
وفي تصريح لشمس أف أم، قالت عبير موسي، إن تأجيل الانتخابات هو دخول في عدم الشرعية وجر البلاد إلى كارثة قانونية ودستورية.
وطالبت موسي بضرورة التحقيق في تصريحات مدير مؤسسة سيغما كونساي حسن الزرقوني وقالت في هذا السياق 'هناك محاولات تُمهد لتأجيل الانتخابات وما دوّنه مدير سيغما كونساي حول تأخير الانتخابات وتقديمه لتواريخ جديدة خطير جدا'.
واعتبرت المتحدثة أنه إذا كانت هناك ـمور تُحاك في الخفاء فهذا خطير جدا على الشرعية حسب تعبيرها.