اعتبرت اليوم الإثنين 24 جوان 2019 رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، أنه لا توجد إرادة حقيقية وسياسية لمكافحة الإرهاب.
ووصفت عبير موسي في تصريح لشمس أف أم الإجراءات المتخذة عقب العمليات الإرهابية التي عرفتها بلادنا بالاعتباطية والظرفية.
واقترحت موسي جملة من الإجراءات والإصلاحات لفائدة المؤسستين الأمنية والعسكرية تتمثل أساسا في  حماية الحقوق الإدارية والمهنية والإجتماعية للمؤسسات وحمايتها من الاعتداءات وحماية الأمنيين كذلك.
وتابعت أنه من الضرورري تعزيز الإمكانيات المالية واللوجستية لمحاربة الإرهاب، إضافة إلى القيام بإصلاحات هيكلية وإصلاح منظومة الحوكمة.