قال الكاتب العام للجامعة العامة للسكك الحديدية المنضوية تحت الاتحاد العام التونسي للشغل العربي اليعقوبي اليوم الاثنين، إن الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية "تعيش سابقة خطيرة في تاريخها تتمثل في نفاد جزء كبير من مخزونها من المحروقات ما أدى إلى إلغاء عديد الرحلات واضطراب مواعيد عديد السفرات منذ يوم الجمعة الماضي".

وأكد اليعقوبي، أن الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية تعيش منذ، يوم الجمعة الماضي، اضطرابا في حركة سير القطارات خاصة على مستوى الخطوط البعيدة "مما أثر بشكل سلبي على تنقلات المسافرين وعلى نقل البضائع على غرار الفسفاط".

وأضاف إن "أعوان الشركة أصبحوا يقومون بتفريغ خزانات بعض القاطرات لتعبئة قاطرات أخرى من أجل ضمان الحد الأدنى من حركة القطارات"، مشيرا إلى أن خزان الوقود للشركة في تونس تراجع من 32 ألف لتر في اليوم إلى 4 آلاف لتر في اليوم.

وانتقد اليعقوبي ما اعتبره "سياسة تهميش وتفريط ممنهج للشركة العمومية بسبب عدم تدخل الحكومة أو سلطة الإشراف لإيجاد حل لهذه المشكلة الخطيرة"، معلنا أن أعوان الشركة سيخوضون وقفات احتجاجية أمام الإدارة العامة للشركة وسلطة الإشراف إذا لم يتقع التدخل السريع لتجاوز هذه الأزمة.

وات