غادرت الباخرة قرطاج، الاثنين، الميناء التجاري بجرجيس، في اتجاه ميناء جنوة الإيطالي، وهي الرحلة الاولى نحو ايطاليا، بعد أن كانت نفس الباخرة وصلت مساء امس الى جرجيس قادمة من ميناء مرسيليا وعلى متنها 1012 مسافرا و350 سيارة في رحلة هي الثانية لهذا الموسم الصيفي، وفق آمر الميناء يوسف لزيغب.

وتم تأمين عبور المسافرين سواء العائدين الى ارض الوطن او المغادرين في ظروف طيبة، خاصة بعد إنجاز مطرف جديد سهل القيام باجراءات العبور والتفتيش وجنب الاكتظاظ والانتظار.

وسيكون يوم 3 جويلية موعد الرحلة الثالثة لعودة ابناء الجنوب المقيمين بالخارج، ويتوقع ان يكون على متنها 2200 مسافر و650 سيارة لتغادر في رحلة عودة في اليوم التالي بعدد مسافرين يبقى متواضعا باعتبار ضعف عدد المغادرين من التونسيين المقيمين بالخارج في مثل تلك الفترة الصيفية.

وتبلغ عدد الرحلات المبرمجة لهذه الصائفة بين ذهاب وإياب 11 رحلة مقابل 13 رحلة مبرمجة للصائفة القادمة التي ينتظر ان يتم في رحلاتها الاعتماد على باخرة ستتسوغها الشركة التونسية للملاحة لتضعها على ذمة الميناء التجاري بجرجيس، وفق ما أعلنه وزير النقل مؤخرا.