قدمت اليوم وزارة التنمية والإستثمار والتعاون الدولي والمعهد الوطني للإحصاء بدعم من صندوق الأمم المتحدة للطفولة اليونيسف النتائج النهائية للمسح الوطني العنقودي متعدد المؤشرات حول وضع الأم والطفل بتونس.

وبين هذا المسح الذي إعتمد على عينة متكونة من 12 ألف أسرة بكامل تراب الجمهورية، أن 55% معدل إنتشار وسائل منع الحمل عند النساء المتزوجات، 44% منهن يستعملن الأساليب الحديثة.

كما أكد المسح أن 43% من النساء ولدن في العامين الماضيين عن طريق الولادة القيصرية، وتكون الولادة القيصرية أكثر إنتشارا في المناطق الحضرية ب46% مقابل 37,7% في المناطق الريفية.

وأفاد المسح بأن معدل الرضاعة الطبيعية يعتبر منخفضا للغاية ويبلغ 13,5%. وشدد على أن 17،2% من الأطفال دون سن 5 سنوات يعانون من السمنة.

ولاحظ المسح وجود إنخفاض في معدلات وفيات الأطفال دون سن الخامسة وظلت مستقرة منذ الألفينات. ويعاني ما يقارب 23% من الأطفال من صعوبات وظيفية، و16% يعانون من القلق و4,4 من الإكتئاب، و11% يرتدون نظارات و1% يستخدمون أجهزة السمع و3,3% يستخدمون أجهزة للمشي.