تم اليوم الثلاثاء 25 جوان 2019 إعادة فتح وتوظيف قسم الأمل للإنصات والوقاية والعلاج من الإدمان بالمركب الصحي بجبل الوسط من ولاية زغوان بعد 8 سنوات من الإغلاق، تم خلالها تهيئته بكلفة بلغت 350 ألف دينار، وذلك بحضور رئيس الحكومة يوسف الشاهد.
وذكر رئيس الحكومة في تصريح لوسائل الإعلام، "أن إعادة فتح هذا المركز الذي أغلق منذ سنة 2011، تأتي في إطار الخطة الوطنية لمكافحة الإدمان وذلك لاستقبال ومعالجة الشبان من كل أنواع الإدمان.
وقال "لابد من الإقرار بوجود عدد كبير من حالات الإدمان ببلادنا يجب استيعابها بمثل هذه المراكز ومتابعتها لمساعدة أصحابها على التخلص منها مع مقاومة ظواهرها بالوسائل الردعية.
وشدد الشاهد على أن هذا المركز هو لبنة أولى ضمن الإستراتجية الوطنية لمكافحة الإدمان حيث سيتم فتح مراكز أخرى بكل من صفاقس وغيرها مثمنا دور المجتمع المدني في معاضدة مجهود الدولة من خلال المساهمة الفعالة في ترميم وتجهيز هذا المركز.