حمّل اليوم الثلاثاء 25 جوان 2019 الحزب الجمهوري، الحكومة المسؤولية التامة في تكرار حالات وفاة الرضع في المستشفيات العمومية، معبرا عن إدانته لما وصفه في بيان له سياسة اللامبالاة التي ميزت تعاملها مع ملف هام وحيوي كملف إصلاح قطاع الصحة.
واستغرب الجمهوري ٍمواصلة إدارة وزارة مهمة كوزارة الصحة بالتكليف، مطالبا رئيس الحكومة بالتعيين الفوري لوزير للصحة يتفرغ لأداء مهامه على رأس وزارة حيوية للتونسيين.
واعتبر الحزب أن وضع الصحة العمومية يتطلب الآن وأكثر من أي وقت مضى إصلاحات جوهرية تقطع مع سياسية الترقيع و الارتجال حسب نص البيان.
من جهة أخرى  طالب الحزب الجمهوري ببعث لجنة مستقلة للتحقيق في الحادثة، وإنارة الرأي العام الوطني بالملابسات الحقيقية التي حفت بهذه الفاجعة وتحميل المسؤوليات بشكل واضح ومباشر.
يُذكر أنه تم اليوم الإعلان عن وفاة 6 رضع في نابل، وأكدت وزيرة الصحة بالنيابة سنية بالشيخ في تصريح لمراسل شمس أف أم في نابل أن الوفاة طبيعية.