قالت وزيرة الصحة بالنيابة سنية بالشيخ، اليوم الثلاثاء 25 جوان 2019 بنابل، إن وفاة الـ6 رضع بالمستشفى الجهوي للأطفال كانت وفاة طبيعية ولا وجود لروابط مشتركة بين الحالات".
ولاحظت الوزيرة في هذا السياق "أن الاجتماع الذي جمعها بالاطارات الطبية وشبه الطبية بالقسم وبالاطارات الإدارية للمستشفى مكنت من الوقوف على نقائص سيتم تلافيها بصفة استعجالية على حد تعبيرها.
وتحدثت الوزيرة في تصريح لمراسل شمس أف أم في الجهة، عن  نقص طب الاختصاص، مبينة أن تلافي هذا الإشكال سيتم بإعادة النظر في توزيع أطباء اختصاص طب الأطفال على مستوى الولاية وتعزيز القسم.
وأعلنت أن ولاية نابل ستكون ولاية ذات أولوية في طب الاختصاص وستكون من أولى الولايات التي ستوجه لها الانتدابات الجديدة لأطباء الاختصاص بعد اجتياز امتحانات الاختصاص.
وشددت على أن الوزارة ستتجاوب مع مطالب الإطار الطبي وشبه الطبي.
ونفت الوزيرة ما راج من أخبار حول تسليم الرضع المتوفين في كرذونة لعائلاتهم.