أعلنت وزارة الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة أنه في إطار تكريس مبدأ العدالة الاجتماعية وترشيد استهلاك الكهرباء المنزلي(bonus/malus) تم اعتماد تخفيضات بـ10% في تعريفة استهلاك الكهرباء لفائدة مليون عائلة، الأقل استهلاكا(bonus، من مجمل 3 مليون و750 ألف اسرة، مما يؤدي الى اعتماد تعريفة أوت 2008 اضافة الى رصد 50 مليون دينار لمساعدة العائلات محدودة الدخل لتسديد جزء من فواتير الكهرباء المتخلدة بذمتها لفائدة الشركة التونسية للكهرباء والغاز.

كما قررت الوزارة الحفاظ على الاستقرار في تعريفة الكهرباء لفائدة مليونين و500 ألف عائلة متوسطة الدخل، وهو ما يمثل بالإضافة إلى العائلات المذكورة سلفا 94% من مستهلكي الطاقة الكهربائية من العائلات التونسية. 

كما أوضحت الوزارة أنه خلافا لما يروج في مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية من أن الشركة التونسية للكهرباء والغاز قد رفعت في فاتورة الكهرباء لجميع حرفائها، فإن الترفيع بـ10%(malus) لم يشمل سوى التعريفة التي تتعدى الاستهلاك المفرط في الشهر وهي تخص6 % من حرفاء الستاغ من كبار مستهلكي الكهرباء وذلك في إطار مقاربة شاملة للعدالة الاجتماعية وترشيد استهلاك الطاقة.

وفي هذا الإطار وقصد مزيد حث هذه الفئة على مزيد ترشيد استهلاكها، أعلنت الوزارة أنه تقرر الترفيع بـ50% في الدعم الموجه لمشاريع تركيز اللاقطات الشمسية الفولطا ضوئية فوق أسطح المنازل وتوزيع 4 ملايين فانوس مقتصد للطاقة موجه للاستهلاك المنزل.