قال  اليوم الثلاثاء، رئيس اللجنة المركزية لحركة نداء تونس، حافظ قايد السبسي، بخصوص منحهم الشرعية القانونية في تمثيلية النداء "ما يبقى في الواد كان حجرو.. ومع ذلك أيدينا ممدودة للجميع"

وذكر حافظ قايد السبسي أنه تم تشكيل لجنة مصالحة لإعادة المنشقين من نداء تونس وهي تتركب من كل من عيسى الحيدوسي وقاسم مخلوف ومصطفى القرواشي وشاكر العيادي.

وحول وجود شروط لعودتهم، صرح قايد السيسي "لم نضع أي شرط ولكن هناك عملية رمزية"، متحفظة في ذات السياق عن هذه العملية الرمزية.

وردا عن سؤال شمس آف آم، إن كانت العملية الرمزية متعلقة بالاعتذار، قال "لم أفكر في الاعتذارحتى".