علق اليوم الاربعاء 26 جوان 2019 النائب بمجلس نواب الشعب غازي الشواشي على حادثة وفاة الرضّع بنابل واصفا اياها بالمأساة .

ووصف غازي الشواشي في حوار لشمس أف أم  المنظومة الصحية في تونس بالتعيسة والمتخلفة جدا ".

وقال غازي الشواشي "المرفق العمومي اليوم يستغيث وأغلب الحلول التي قدمتها الحكومة هي ترقعية وقتية لاخماد النيران ،محملا المسؤولية للحكومة ولوزيرة الصحة .

وشدد الشواشي على أن رئيس الحكومة غير قادر على اجراء تحوير وزاري جزئي و تسمية وزير صحة جديد لأنه يتهرب من مجلس نواب الشعب وغير قادر على مواجهته.

كما تسأل الشواشي عن مدى تفاعل وزارة الصحة مع المراسلة التي أرسلها رئيس قسم الولدان في مستشفى محمد التلاتلي بنابل، الدكتور هيثم بشروش قبل أن يلعن استقالته .

وقال الشواشي "المراسلة التي أرسلها بشروش ذكرتني بالمعلومة التي بلغت وزارة الداخلية قبل اغتيال الشهيد محمد البراهمي ولم يتم التعامل معها بجدية.

من جهته أكــد النائب الصحبي بن فرج بأنه قد تم فتح تحقيق في الحادثة ويوم غد سوف يتم الكشف عن النتائج التحقيق سواء كان سبب الوفاة ناتج عن اهمال أو هي وفاة طبيعية .

وقال الصحبي بن فرج "هناك مشكل في نابل يكمن بالاساس في النقص الفادح في الاطار الطبي ،نظرا لهجرة الكفاءات الطبية الى الخليج وفرنسا والكندا بعد عرض رواتب خيالية عليهم تفوق امكانيات الدولة التونسية .

وحول عدم اجراء تحوير وزاري جزئي لملئ الشغور بوزارة الصحة علما وان الوزيرة الحالية بالنيابة ،قال الصحبي بن فرج ،أي تحوير وزاري في الوقت الحاضر سوف يفتح باب النقاش السياسي العميق وربما يتسبب في أزمة سياسية في البلاد .

يذكر أن وزيرة الصحة بالنيابة سنية بالشيخ، كانت قد أكدت بالامس بأن "وفاة 6 رضع بالمستشفى الجهوي للأطفال بنابل كانت وفاة طبيعية وأنه لا وجود لروابط مشتركة بين حالات الوفاة"، نافية إمكانية أن تكون الوفاة ناتجة عن إصابات تعفنية أو عدوى.