نفى الاتحاد العام التونسي للشغل، اليوم الاربعاء، وجود أي نية للإضراب أو الاعتصام داخل الشركة النمساوية "أو أم في" الناشطة في قطاع إنتاج وتسويق النفط والغاز بتونس.
ودعا الاتحاد في بلاغ له، إلى تجنب السقوط في الإشاعات، مشيرا إلى أن هناك أطرافا تستغل اسم النقابة الأساسية للشركة لإشاعة ما مفاده بوجود نية للإضراب والاعتصام في الشركة البترولية.
وتتمتع الشركة برخص استكشاف في عدة حقول تونسية على غرار رخصة جنين الجنوبية (50 بالمائة)، ورخصة برج الخضراء (50 بالمائة) وامتياز استغلال بحقل جينان (50 بالمائة) وحقل الشروق (50 بالمائة)، وفق الموقع الالكتروني للشركة.