أكــد اليوم الإربعاء النائب عماد الدايمي أنه قام بإيداع شكايتين لدى القطب القضائي الاقتصادي والمالي ضد الإتحاد العام التونسي للشغل بشبهة التهرب من سداد ديون تجاه الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي تجاوزت الــ 18 مليارا.

وقال الدايمي في تصريح لشمس أف أم الشكاية الأولى تتعلق بشبهة تهرب اتحاد الشغل من سداد ديونه تجاه الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والتي بلغت قيمتها 18 مليون دينار متعلقة بمساهمة الأعوان العاملين بالاتحاد في سنة 2018.

أما الشكاية الثانية فتتعلق بتلقي الاتحاد لاعتمادات تقدر ب 10 مليارات من الدولة سنويا بشكل غير قانوني من حساب خاص اسمه الحساب الخاص للدولة .

وشدد الدايمي على أن تلقي الاتحاد للمثل هذه المبالغ ليس لديه اي مبرر.

واشار الدايمي الى أن هذا الملف كان محل مساءلة للحكومة في أوقات سابقة .

كما شدد على أن بحوزته العديد من الوثائق التي تؤكد هذه الشبهات.

من جهتها توعدت المنظمة الشغيلة بمقاضاة عماد الدايمي بتهمة 'الإدعاء بالباطل إذا ثبت ان إدعاءه باطلا'