أعلن رئيس الحكومة يوسف الشاهد اليوم الأربعاء 26 جوان 2019، أن حكومته قررت إعلان سنة 2020 سنة دعم واستهلاك للمنتوج الصناعي التونسي.
وجاء هذا الإعلان في كلمة ألقاها الشاهد في افتتاح فعاليات الدورة الأولى للأيام الوطنية "نستهلكو تونسي" والتي تضمنت حزمة قرارات من بينها تخصيص يوم 26 جوان من كل سنة يوما وطنيا للتشجيع على استهلاك المنتوج الصناعي التونسي.
وأوصى الشاهد كذلك بوضع شعار موحد (619 #) على المنتوجات المصنوعة في تونس لتمكين المستهلك من تمييزها بطريقة سهلة عن بقية المنتوجات المستوردة.
وقررت الحكومة برمجة تدريس ثقافة استهلاك المنتوج التونسي لدى الناشئة انطلاقا من السنة الدراسية 2020-2021 وتعميم إجراء ينص على اعتماد صيغ مراجعة الأسعار تأخذ بعين الإعتبار تطور سعر صرف الدينار خاصة في إطار الصفقات العمومية الإطارية.
وأكد الشاهد أنه سيتم إبرام عقود برامج في إطار الشراكة بين القطاعين العام والخاص قصد توفير حاجيات الشركات الوطنية بمنتجات ذات منشأ تونسي.
وتنعقد الدورة الأولى "نستهلكو صنع تونس" أيام 26 و 27 و 28 جوان 2019 وتدفع هذه المبادرة الاستهلاك التونسي للمنتوجات الحاملة للعلامة "صنع في تونس".