أكد وزير النقل هشام بن أحمد في تصريح لإذاعة شمس آف آم، أن أطفال الفريق الرياضي بتطاوين الذين علقوا بمرسيليا حاليا في طريقهم إلى تونس على متن باخرة فرنسية.

وأوضح الوزير أن الأطفال سافروا إلى فرنسا في بعثة خاصة لكن الجمعية التي نظمت الرحلة عند الوصول إلى فرنسا أعلمتهم أنه لم يعد لها المال الكافي لنقلهم إلى السويد.

وتابع بن أحمد، أن القنصلية العامة بالتنسيق مع وزارة الشؤون الخارجية قامت بعمل كبير لتأمين الأطفال وقد قامت بإيوائهم في أحد النزل إلى حين مغادرتهم مرسيليا اليوم.

هذا ونفى وزير النقل ما يروج من معلومات حول تعرض الأطفال إلى افتكاك أموالهم من قبل أعوان الديوانة.