بلغ عدد حالات الانتحار ومحاولة الانتحار المسجلة خلال السداسي الاول من سنة 2019 حوالي 146 حالة 70 بالمائة منها لدى الذكور و30 بالمائة لدى الاناث وذلك وفق ما افادت به المنسقة بالمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية نجلاء عرفة.
واوضحت، خلال ندوة صحفية عقدها المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية الثلاثاء بتونس، ان الذكور من اكثر الفئات عرضة للانتحار خصوصا بالنسبة للشريحة العمرية بين 26 و35 سنة تليها الفئة العمرية من 36 الى 45 سنة ثم الفئة العمرية الاقل من 15 سنة.
واشارت الى تعدد اسباب الانتحار او محاولة الانتحار منها بالخصوص هشاشة الوضعية المهنية والبطالة والمشاكل الاسرية والضغوطات والعنف الاسري المسلط على الاطفال والاغتصاب.