بلغ عدد حالات الانتحار ومحاولة الانتحار المسجلة خلال السداسي الأول من سنة 2019 حوالي 146 حالة 70% منها لدى الذكور و30% لدى الاناث وذلك وفق ما أفادت به المنسقة بالمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية نجلاء عرفة.

وأوضحت، خلال ندوة صحفية عقدها المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية الثلاثاء، ان الذكور من اكثر الفئات عرضة للانتحار خصوصا بالنسبة للشريحة العمرية بين 26 و35 سنة تليها الفئة العمرية من 36 الى 45 سنة ثم الفئة العمرية الاقل من 15 سنة.

وأشارت إلى تعدد أسباب الانتحار أو محاولة الانتحار منها بالخصوص هشاشة الوضعية المهنية والبطالة والمشاكل الاسرية والضغوطات والعنف الاسري المسلط على الاطفال والاغتصاب.

وتحتل ولاية القيروان المرتبة الاولى في حالات الانتحار ومحاولة الانتحار بـ 29 حالة تليها ولاية قفصة بـ 14 حالة ثم ولايتي تونس وسليانة بـ 10 حالات حسب عرفة التي أكدت أن هذه الظاهرة قد شملت كذلك عدد من الولايات الاخرى على غرار سوسة والمنستير وسيدي بوزيد والقصرين وصفاقس والمهدية وباجة والكاف وبنزرت ونابل وجندوبة وقابس ومدنين وتوزر وقبلي وتطاوين ومنوبة ونابل وزغوان.