ينفذ الأطباء العامون المنتمون إلى اتحاد الأطباء العامين للصحة العمومية غدا الأربعاء، اضرابا عن العمل بيوم واحد، بالمستشفيات العمومية بـ 5 ولايات تشمل كلا من تطاوين ومدنين وقابس وسيدي بوزيد والكاف، مع تأمين الخدمات الصحية داخل أقسام الاستعجالي، وفق ما أكده الكاتب العام بالاتحاد سالم الورغمي اليوم الثلاثاء.

وذكر الورغمي أن هذا الاضراب الحضوري، سيشمل المستشفيات الجهوية والمحلية، في حين سيتم إسداء الخدمات الصحية لفائدة المواطنين بالعيادات الخارجية لدى أطباء الاختصاص بنسق عادي، كما ستواصل خلاله أقسام الاستعجالي تأمين خدماتها بصفة عادية.

وقال كاتب عام الاتحاد الذي لم يمض على انشائه سوى عامين، ان تنفيذ الاضراب في 5 ولايات فقط يمثل تحركا جزئيا للأطباء العامين ضد الأمر الجديد ، مشيرا، إلى أن الاتحاد بادر بتوجيه مراسلات إلى السلطات أرسل آخرها إلى وزارة الصحة مطلع جويلية الجاري لإعلامها بقرار الاضراب المرتقب.

وعبر عن أسفه، من قرار المضي في الاضراب مؤكدا أن الاتحاد وجد نفسه مجبرا على قرار تنفيذه في ظل ما وصفه "بلامبالاة الوزارة"التي أصدرت الأمر الجديد دونما التعرض الى وضعية الأطباء القدامي المقدر عددهم بحوالي 6 آلاف طبيبا في تونس يتوزعون بالتساوي بين القطاع العام والخاص وقدر المتحدث أن الإضراب سينعكس على مستوى تقديم الخدمات بالمؤسسات الصحية لكن سيتم خلاله تأمين توفير الحد الأدنى من الخدمات، مؤكدا، أن التحرك يأتي للمطالبة بتوضيح مصير الأطباء العامين القدامى إثر إصدار الأمر الحكومي عدد 341 المؤرخ في 10 أفريل 2019 المتعلق بضبط الإطار العام لنظام الدراسة وشروط الحصول على شهادات الدراسات الطبية.