افادت الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب وغيره من ضروب المعاملة اوالعقوبة القاسية او اللانسانية او المهينة، ان رئيس منطقة الامن الوطني بسيدي حسين، بالنيابة (ولاية تونس) منع فريق الهيئة من التحدث الى احد المحتجزين وقام بإيفاده خارج مقر المنطقة.

ووصفت الهيئة في بيان الى الرأي العام ابعاد هذا المحتجز عن انظار الفريق الذي قام بزيارة فجئية الى منطقة الامن المذكورة بـ "السابقة الخطيرة "وحذرت من أي ردات فعل اواعمال انتقامية ضد هذا المحتجز او غيره من المحرومين من حريتهم.

وعدّدت الهيئة في هذا الصدد، جملة من الفصول من قانونها الاساسي تبرز اهم صلاحيات الهيئة والتي من بينها زيارة ومتابعة حالات المحتجزين، مؤكدة انها ستواصل اجراءات الزيارة و المتابعة ضمانا لحماية المعني بالامر وجميع من هم في مثل وضعيته من التعذيب وكل ضروب المعاملة القاسية أو اللانسانية أو المهينة.