أعرب مرصد شاهد لمراقبة الانتخابات ودعم التحولات الديمقراطية، في بيان أصدره اليوم الخميس، عن ارتياحه لتحسن أداء الهيئة العليا المستقلة للانتخابات مما مكن من تسجيل 1.467.116 مسجل جديد ، معتبرا أن هذا العدد يعكس نجاح الخطة الاتصالية الالتي اعتمدتها الهيئة من خلال التركيز على فئة الشباب والمرأة خاصة الريفية.
كما ثمن تعاون الهيئات الفرعية في مختلف الدوائر الانتخابية مع ملاحظيه ومنسقيه الجهويين مما ساهم في أداء مهامهم على أكمل وجه، مسجلا في الوقت ذاته عددا من الملاحظات خلال فترة التسجيل التي إمتدت من 10 افريل إلى 15 جوان بالنسبة للانتخابات التشريعية ومن 16 جوان إلى 4 جويلية بالنسبة للانتخابات الرئاسية.
فقد سجل ارتباكا على مستوى تواريخ غلق باب التسجيل بالنسبة للتشريعية والرئاسية وضعف التنسيق بين الهيئة المركزية والهيئات الفرعية مما دفع عددا من الهيئات الفرعية إلى جمع المعدات الخاصة بالتسجيل قبل الأوان، وعدم سعي أعوان التحسيس المنتدبون من الهيئة لحث المواطنين على ضرورة التسجيل في قائمات الناخبين وذلك بنسبة 49% من عدد المكاتب التي زارها ملاحظو المرصد على امتداد كامل فترة التسجيل.
ولاحظ كذلك نقصا كبيرا في التجهيزات خلال الأسبوعين الأولين من انطلاق عملية التسجيل، ونقصا في تغطية الأنترنات بنسبة 16 % من عدد المكاتب التي زارها الملاحظون، الى جانب تسجيل 139 حالة عدم تسليم الاعوان لوصل التسجيل للمواطنين إثر تسجيلهم خاصة بالقصرين وتطاوين وسيدي بوزيد وجندوبة ومغادرة 106 اعوان تسجيل لمكتب التسجيل وتركه فارغا أثناء أوقات العمل خاصة بقفصة والمنستير والكاف وجندوبة.
كما سجل المرصد 70 حالة رفض تسجيل مواطن تتوفر فيه شروط التسجيل خاصة بتونس 1 والقصرين منذ انطلاق عملية التسجيل يوم 10 أفريل إلى حدود 4 جويلية 2019، و 70 حالة غلق مكتب التسجيل أثناء اوقات العمل خاصة بقفصة وسوسة وبن عروس والمنستير وصفاقس و55 حالة تسجيل مواطن دون الإدلاء بوثيقة هوية خاصة بالقصرين و28 حالة تبادل عنف لفظي او بدني اثناء عملية التسجيل خاصة بجندوبة والمنستير والقصرين، موصيا بضرورة التثبت من خلو السجل الانتخابي من كل الشوائب.
تجدر الاشارة الى أن مرصد شاهد، لاحظ عملية تسجيل الناخبين للانتخابات التشريعية والرئاسية لسنة 2019 وقام بـــ2709 زيارة لــ2174 مكتب ثابت و535 مكتب متنقل في مختلف الدوائر الانتخابية.