دعا وزير الشؤون الدينية أحمد عظوم، المديرين الجهويين للشؤون الدينية، في مراسلة وجهها إليهم، إلى التزام الحياد الإداري والنأي بالمؤسسات الدينية عن كل ما من شأنه المساس بالمنافسة النزيهة بين المترشحين، وذلك في إطار الإستعدادات الوطنية للانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة، وتطبيقا لأحكام الفصل السادس من الدستور الذي ينص على أن "الدولة ضامنة لحياد المساجد ودور العبادة عن التوظيف الحزبي".
وحث الوزير في مراسلته، جميع الوعاظ والأئمة الخطباء، إلى النأي بدُور العبادة والفضاءات التابعة لها عن كافة أشكال التوظيف والدعاية لأي طرف حزبي أو سياسي، مشددا على وجوب موافاة الوزارة بقائمة الإطارات الدينية التي قدّمت ترشحاتها للانتخابات التشريعية 2019، من أجل اتخاذ الإجراء القانوني الكفيل بمنع كل شبهة في مثل هذه الحالات، وفق بلاغ صادر اليوم الجمعة عن الوزارة.
وأكدت الوزارة في بلاغها، أن هذه المراسلة تتنزل في سياق الحرص على مزيد إحكام سير المساجد ودور العبادة والفضاءات التابعة لها، بما يحول دون استغلال المنابر للدعاية للأحزاب أو القائمات المعنية بهذا الاستحقاق الانتخابي، معربة عن ثقتها تامة في تفهّم إطاراتها لهذا الإجراء والعمل على تطبيقه.