أكد القيادي في حركة النهضة سمير ديلو، اليوم الجمعة، في تصريح لمراسل شمس آف آم ببنزرت أنه من "المستحيل إنتخاب أعضاء المحكمة الدستورية ال3 المتبقين  قبل نهاية الفترة البرلمانية الحالية".

وأفاد أن حركة نداء تونس لم تحترم التوافقات إلا بخصوص مرشحتها مما أدى لصعودها، مضيفا أن البعض أطلق عليها  خدعة "أبو موسى الأشعر".

وشدد ديلو أن" أصل المشكل  يكمن في عدم إحترام التوافقات  والوصول لتوافقات في حد ذاته صعب"، لافتا النظر  إلى" أن إحترام التوافقات ضروري ليقع تصعيد  أعضاء المحكمة".