أكد رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد شوقي الطبيب، أن التكريم الذي تم إسناده يوم أمس كان للإدارة العامة للديوانة وكان نتيجة للجهود التي قامت بها الإدارة منذ ديسمبر 2016.
وأوضح الطبيب في تصريح لمراسلة شمس أف أم في الساحل، أن التكريم الذي منح للإدارة العامة للديوانة كان نتيجة للجهود التي بذلتها في علاقة بملف الحوكمة ومكافحة الفساد على غرار رقمنة العديد من معاملاتها وفي ما يتعلق بالتعاون مع هيئة مكافحة الفساد في اقتراح تنقيحات لمجلة الديوانة، إضافة إلى تكوين إطارات و طلبة مدارس الديوانة لتلقي دروس تكوينية في الحوكمة ومكافحة الفساد من قبل خبراء هيئة مكافحة الفساد.
وأشار رئيس هيئة مكافحة الفساد خلال اليوم الدراسي حول حوكمة الحكم المحلي بولاية سوسة وحفل توقيع اتفاقيات تعاون وشراكة مع كل من بلديات هرقلة ومساكن وسيدي الهاني وسيدي بوعلي، أن أعوان الديوانة في ميناء حلق الوادي يحملون كاميرات مراقبة منقولة بالإضافة إلى كاميرات المراقبة المركزة في إطار برنامج التعاون بين الهيئة والديوانة.
وبين الطبيب أن هيئة مكافحة الفساد أحالت 35 إطارا من الإطارات العليا بالديوانة ومن الأعوان على النيابة العمومية، قائلا "لازم نتعلمو نشكرو إلي يخدم ونعاقبو ونحاسبو إلي يغلط و يعبث بالمال العام".
و أشار الطبيب إلى أن سلك الديوانة يُشغِل 75 ألف موظفا وإطارا ولا يمكن وضعهم جميعا في "شكارة واحدة و نقولو هذم فساد ولا يستحقون الشكر".
و أكد الطبيب أن مداخيل الديوانة بلغت 8000 مليار سنويا وارتفعت بنسبة 40%، و أن مداخيل ميناء حلق الوادي ارتفعت في حدود 7 مرات.
وقال الطبيب "فما ناس قالت توا فهمنا منين الديار والكراهب متاع شوقي الطبيب معناها الديوانة كيف عطيناهم التكريم هذا خاطر عطاوني ديار و كراهب وسفرات".