إعتبر رئيس الحكومة يوسف الشاهد صابة الحبوب هذه السنة "صابة قياسية تاريخية وأكبر صابة في تاريخ تونس"، خلال زيارته لديوان الحبوب اليوم الإثنين.

وأشاد الشاهد بمجهودات الدولة الكبيرة  وتسخيرها  لكل أجهزتها بما في ذلك الجيش الوطني لتسهيل عمليات إجلاء كميات الحبوب.

ونفى رئيس الحكومة وجود كميات"ضايعة" من  الحبوب، لافتا النظر إلى وجود بعض الإشكاليات في التجميع والنقل، مشددا انه تم تسخير كل إمكانيات الدولة  لذلك، وفق تعبيره.

وأكد انه ومع أواخر شهر جويلية الجاري هناك بوادر  إنفراج في عمليات تجميع الحبوب ونقلها.

هذا وافاد أن هذه الصابة من الحبوب "ستمكن  من تقليص الواردات وسيكون لها تأثيرات على الميزان التجاري والعملة".