قال رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون، إنّ الهيئة ستنظر مع وزارة الماليّة في الإشكال الذي تعرّض له النائب بالبرلمان زهير المغزاوي، لدى تقديمه لترشّحه للانتخابات التشريعية القادمة بدائرة قبلّي، والمتمثّل في مطالبته بتسوية وضعيته بخصوص التمويل العمومي.

وأعلن بفون، الاثنين، على هامش لقاء جهوي نظّمته الهيئة مع الأحزاب والمجتمع المدني، عن وجود مستجد لدى دائرة المحاسبات ووزارة المالية يتعلّق بخلاص المنح العمومية التي تمّ إسنادها سنة 2011 و2014، بالإستناد الى مبدأ التضامن بين كافّة الأعضاء الذين ترشّحوا عن القائمة، خلافا لما تمّ اعتماده في الانتخابات البلدية الماضية، والمتمثّل في إبراء ذمّة الشخص المعني بالترشح للانتخابات إذا استخلص منابه من الدين العمومي.

وأوضح أنّ المغزاوي قدم ترشحه اليوم، إلا أن المنظومة الإعلامية طالبته بتسوية وضعه بخصوص التمويل العمومي وهو ما سيتم التثبت فيه لاحقا، مشيرا الى أنّ المغزاوي معفى من استرجاع منحة انتخابات 2014 نظرا الى أنّه كان قد تحصّل على أكثر من 16%.

بدوره أفاد النائب والأمين العام لحركة الشعب زهيّر المغزاوي، بأنّه تمّت مطالبته بتسوية وضعيته وارجاع الدين العمومي، في حين أنّه لم يترشّح سنة 2011 عن أيّة قائمة، وأنه معفى من ارجاع منحة 2014 لاحرازه على 16% من الأصوات وحصوله على مقعد بالبرلمان.