عبر آفاق تونس عن استنكاره الشديد للانقطاع غير مسبوق للماء الصالح للشراب بعدة مناطق من الجمهورية في عيد الاضحى خاصة وأنه تزامن مع موجة حر شديدة تشهدها البلاد التونسية وتسبب في توتير الأوضاع الإجتماعية والأمنية وإندلاع إحتجاجات.

ودعا سلط الإشراف إلى التدخل العاجل والفوري وتسخير كل الإمكانيات لإعادة ضخ المياه الصالحة للشراب للمواطنين في الجهات المعنية.

كمتا طالب بتقديم توضيح شامل حول ملاباسات وأسباب هذا الإنقطاع وتحديد المسؤوليات صلب الشركة الوطنية لإستغلال وتوزيع المياه ووزارة الفلاحة

وشدد على ضرورة محاسبة كل من تثبت تقصيره في المس من الحق الدستوري للمواطنين في الماء محملا الحكومة المسؤولية عنه بسبب ضعف سياساتها وإنشغلاها بالحملات الإنتخابية بدل التركيز على خدمة الشأن العام.