علقت الإدارة العامة للديوانة التونسية اليوم السبت 17 أوت 2019 على الصورة التي تداولتها بعض صفحات التواصل الاجتماعي والمتعلقة بعون ديوانة بميناء حلق الوادي والتلميح إلى وجود شبهة فساد.
وقالت الديوانة في بلاغ لها، إن مصالح المراقبة قامت ببحث إداري في الموضوع، أفضى إلى أن العون المذكور بصدد القيام بالمهام المنوطة بعهدته والمتمثلة في مراقبة وثائق السيارات قبل مغادرة الميناء، وأنه لا وجود لأي شبهة فساد.
واستنكرت هذه الحملات التشويهية، داعية كل من توفرت لديه أدلة حول شبهات فساد إلى أن يتوجه بها إلى الجهات القضائية المختصة دون محاولات تشهير وتشويه هذا السلك .
كما أذنت الديوانة لمصالحها المختصة وللعون المستهدف بهذه الصور قصد مباشرة التتبعات القضائية ضد كل من يقف وراء هذه الحملة.