قُتل مساء أول أمس الجمعة 16 أوت 2019 شاب تونسي بطلق ناري على يد أجنبي في مطعم بباريس .
وحسب مصادر مطلعة لمراسل شمس أف أم في ولاية مدنين، فإن الشاب يبلغ من العمر 28 سنة يشتغل نادلا وهو أصيل حي أرسير بمنطقة سدويكش في معتمدية جربة ميدون.
من جهة أحرى قالت وسائل إعلام أجنبية على غرار Le Figaro و Le soir، أن عملية القتل سببها تأخر الشاب التونسي في إعداد سندويتش للحريف الذي أطلق عليه النار على مستوى الكتف وتسبب في وفاته.
ولا يزال الجاني في حالة فرار.
وقد حاولت شمس أف أم الاتصال بمصالح وزارة الشؤون الخارجية للحصول على تأكيد رسمي لكن دون جدوى.