سجل الميزان التجاري الغذائي حتى موفى شهر جويلية 2019، عجزا بقيمة 801.4 مليون دينار مقابل فائض بقيمة 182.7 مليون دينار في نفس الفترة من السنة الماضية.

 وقد تواصل هذا العجز للشهر السابع على التعوالي حيث بلغت نسبة التغطية 77.2% مقابل 106.1% خلال شهر جويلية 2018 وذلك وفق معطيات المرصد الوطني للفلاحة.

   وقد سجلت الصادرات الغذائية انخفاضا بنسبة 14.1% مقابل ارتفاعا في الواردات بلغ 18%.

وتعود هذه الوضعية إلى تراجع قيمة صادرات زيت الزيتون بنسبة 41.1% وبنسبة 35.9% من حيث الكميات المصدرة، إلى جانب الارتفاع الملحوظ في واردات الحبوب التي مر حجم حصتها من واردات المواد الغذائية من 39.9% إلى 43.7% في موفى شهر جويلية 2019.

وتظل الحبوب والسكر والزيوت النباتية من أهم المواد الأساسية التي يتم توريدها حيث تمثل 61.7% من إجمالي المواد الغذائية الموردة.

   كما تشير معطيات المرصد الى ارتفاع ملحوظ على مستوى صادرات الطماطم والقوارص والتي بلغت على التوالي 30.3% و16.5%.