تم، الثلاثاء بتونس، التوقيع على اتفاقية اطارية بين وزارتي التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية والتكوين المهني والتشغيل حول برنامج جيل جديد من الباعثين في مجال صيانة الطرقات وذلك على هامش انعقاد اليوم الاعلامي للإعلان عن انطلاق القسط الثالث من برنامج "جيل جديد من الباعثين".

وتهدف هذه الاتفاقية الى ضبط سبل التعاون والعمل المشترك بين الطرفين قصد تكثيف الجهود في مجال دفع التنمية بالجهات، وتشغيل حاملي الشهادات العليا من خلال مساعدتهم على انجاز مشاريع في مجال الصيانة العادية للطرقات وتوابعها، وكل الانشطة ذات العلاقة بالبناء والأشغال العمومية عند الاقتضاء، وذلك حسب برنامج يضبط في الغرض.

كما ترمي الاتفاقية الى إحداث قسط ثالث من المؤسسات الصغرى في مجال صيانة الطرقات طبقا لمقتضيات الامر الحكومي عدد 542 لسنة 2019 والمؤرخ في 28 ماي 2019 والمتعلق بضبط برامج الصندوق الوطني للتشغيل وشروط وصيغ الانتفاع بها خاصة الفصلان 44 و45 منه، تكون موزعة على كافة الولايات، وبحجم استثمارات جملية تضبط قيمتها بصفة مشتركة بين الوزارتين اخذا بعين الاعتبار لحاجيات وزارة التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية من هذا الصنف من المؤسسات.

ويطمح هذا البرنامج حسب القائمين عليه، الى تشجيع ومرافقة الشباب اصحاب الشهائد العليا لبعث مشاريع في مجال صيانة الطرقات يتم تمويل احداثها عبر خط تمويل يحمل على موارد الصندوق الوطني للتشغيل تضعه وزارة التكوين المهني والتشغيل على ذمة البنك التونسي للتضامن لتمكين الباعثين من احداث مؤسساتهم. كما تنص الاتفاقية على بعث لجنة وطنية تشارك في تركيبتها كافة الاطراف المتداخلة في البرنامج بما يضفي الشفافية اللازمة على كافة مراحل التنفيذ ويضمن متابعة هذا القسط، وتقييم نتائج البرنامج في قسطيه الاول والثاني موضوعيا، ويتم تسمية اعضاء اللجنة بمقرر مشترك بين الوزيرين.