قررت منظمة أنا يقظ مراقبة الحملة الانتخابية لـ 11 مترشحا للإنتخابات الرئاسية السابقة لأوانها خلال الفترة المتراوحة من 29 أوت إلى 14 سبتمبر 2019، وتخصيص 114 ملاحظا ميدانيا لمراقبة الحملات الإنتخابية الرئاسية والتشريعية في 27 دائرة انتخابية.
وتضم قائمة المترشحين يوسف الشاهد وعبد الكريم الزبيدي وعبد الفتاح مورو وعبير موسي ومحمد عبو و حمة الهمامي ونبيل القروي، إلى جانب محسن مرزوق و مهدي جمعة وسليم الرياحي ومنصف المرزوقي.
وبرر رئيس المنظمة أشرف العوادي اليوم الجمعة بالعاصمة خلال ندوة صحفية خصصت لإعطاء إشارة انطلاق مراقبة الحملة الانتخابية الرئاسية والتشريعية، اختيار هؤلاء المترشحين وفق ثلاثة معايير، تتمثل في حظوظهم وفق نتائج سبر الآراء السابق ، والشبهات والسوابق الحاصلة في استغلالهم للموارد العمومية، وإمكانياتهم المادية في انجاز حملاتهم الانتخابية في كامل تراب الجمهورية.
وأضاف قائلا "كان من الضروري اختيار مترشحين بعينهم من أجل مراقبة حملاتهم الانتخابية الرئاسية في الأسواق والشوارع وفي الاجتماعات العامة الكبرى وخاصة ملاحظة العنف السياسي واستغلال موارد وإمكانيات الدولة".