التقى رئيس الجمهورية محمد الناصر، اليوم الجمعة بقصر قرطاج وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، الذي قدم له عرضا حول نتائج مباحثاته التي أجراها أمس الخميس مع نظيره اللّيبي محمد الطاهر سيالة.

وجدّد رئيس الجمهورية المؤقت، وفق بلاغ لرئاسة الجمهورية، تأكيد حرص تونس على مساعدة الأشقاء الليبيين على تجاوز خلافاتهم ودفعهم للعودة سريعا إلى مسار التسوية السياسية برعاية الأمم المتحدة، لتُحقّق ليبيا أمنها واستقرارها وتستعيد مكانتها الطبيعية.

   كما تناول اللقاء المواعيد والاستحقاقات الدبلوماسية القادمة من بينها عقد مشاورات سياسية مع الأردن والمشاركة التونسية في الحوار العربي الياباني المزمع تنظيمه بالقاهرة، إضافة إلى اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي سيعقد بمقر الجامعة العربية بالقاهرة يوم 10 سبتمبر القادم.