دعا، اليوم السبت 24 أوت 2019، حزب قلب تونس خلال ندوة صحفية إثر إيقاف رئيسه إلى التحقيق في ما نشر من أخبار حول فرار غازي القروي إلى الجزائر.

وقالت الناطقة الرسمية باسم الحزب سميرة الشواشي في تصريح لموفدة شمس آف آم على عين المكان:"نحمل من نشر الخبر مسؤولية ذلك وندعو النيابة العمومية الى التحقيق في الموضوع".

وأفادت انه "ليست لديهم اي اتصالات مع نبيل القروي حاليا"، متابعة "ونحن نخشى على سلامته الجسدية... منذ إعتقاله ونحن نعتبره اعتقالا فقدنا الاتصال به حتى عائلته ليس لديها اي معلومة بخصوصه".