ذكرت وزارة الخارجية اليوم السبت 24 أوت 2019، أن وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي، سيترأس الوفد التونسي المشارك في مؤتمر طوكيو الدولي السابع للتنمية في إفريقيا "تيكاد7"، والذي سينعقد بمدينة يوكوهاما، من 28 إلى 30 أوت الجاري، وذلك بتكليف من القائم بمهام رئيس الجمهورية محمد الناصر.
وأوضحت الوزارة، في بلاغ إعلامي لها، أن "مشاركة تونس في هذا المؤتمر تتنزل في إطار ما توليه من أهمية لهذه الآلية الاقتصادية ودورها في تعزيز التعاون الثلاثي مع بلدان القارة الإفريقية، والاستفادة ممّا تتيحه من برامج وفرص شراكة على الصعيد الثنائي، لاسيما في القطاعات ذات الأولوية بالنسبة لتونس، على غرار التنمية المستدامة والبنية التحتية وتكنولوجيات المعلومات والصحة والتعليم والطاقات المتجددة والاقتصاد الأزرق".
وأضافت أن "حضور تونس في هذه القمة، سيمثل مناسبة لتعميق التشاور بين المسؤولين في تونس واليابان حول سبل دفع أطر التعاون الثنائي في كافة المجالات، ومتابعة ما جاء في خارطة الطريق للتعاون المشترك بين البلدين، والتي تم الاتفاق عليها خلال زيارة العمل التي أداها إلى طوكيو وزير الشؤون الخارجية يومي 01 و02 نوفمبر2017، وكذلك نتائج زيارة العمل التي أداها وزير الخارجية الياباني تارو كونو، إلى تونس في شهر ديسمبر 2018".
من جهة أخرى، أفادت وزارة الشؤون الخارجية بأن الوزير الجهيناوي سيجري، بالإضافة إلى مشاركته في أشغال المؤتمر، محادثات مع عدد من سامي المسؤولين اليابانيين لبحث علاقات التعاون الثنائي وتبادل وجهات النظر بخصوص عدد من القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك لاسيما في أفق انضمام تونس إلى مجلس الأمن الدولي كعضو غير دائم للفترة 2020-2021.
كما سيشرف الوزيرعلى افتتاح أشغال المنتدى الاقتصادي التونسي- الياباني بحضور رجال أعمال من البلدين، إضافة إلى ممثلين عن الإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ووكالة النهوض بالصادرات ووكالة النهوض بالإستثمار الخارجي، وعن الجانب الياباني، الوكالة اليابانية للتعاون الدولي "JICA" والمنظمة اليابانية للتجارة الخارجية "JETRO".
وتهدف هذه التظاهرة، التي تنتظم ببادرة من سفارة تونس بطوكيو، إلى التعريف بفرص الاستثمارات المتاحة في كلا البلدين، وبالحوافر والإجراءات التي اتخذتها الحكومة التونسية لدفع التبادل التجاري وتشجيع الاستثمار الأجنبي والترويج للإمكانات الواعدة التي توفرها السوق التونسية للشركات اليابانية بإعتبارها بوابة إستراتيجية لإقتحام الأسواق الأوروبية والإفريقية.
وستدور أشغال مؤتمر طوكيو الدولي السابع للتنمية في إفريقيا "تيكاد7" في مدينة "يوكوهاما" اليابانية بمشاركة البلدان الإفريقية الأعضاء في الاتحاد الإفريقي، وممثلين عن كبرى الشركات اليابانية والإفريقية، إضافة إلى منظمات المجتمع المدني.
ووفق المصدر ذاته، تتعلق المحاور الرئيسية للمؤتمر ب"تسريع التحول الاقتصادي" و"تحسين مناخ الأعمال والاستثمار" وكذلك ب"بناء مجتمعات مستدامة" و"تكريس أسس الأمن والاستقرار في القارة الإفريقية".