تمكّنت فرقة الحرس الديواني بزغوان التابعة للوحدة الأولى للحراسة والتفتيشات الديوانية بتونس، من ضبط سيارة خفيفة يقودها مواطن تونسي وبحوزته كميّة كبيرة من أقراص الإكستازي وأدوية مخدّرة تستعمل عادة لعلاج الأمراض العصبيّة.
وقالت الإدارة العامة للديوانة التونسية، إن العملية تمت بجهة زغوان إثر مراقبة مروريّة لوسائل النقل والبضائعقامت بها  دورية الحرس الديواني.
وبمرافقة ذي الشبهة إلى مقرّ الفرقة تمّ إحصاء المواد المخدرة المحجوزة والمتمثلة في 994 قرصا من الإكستازي و27132 قرص دواء مخدّر.
وقد تم تحرير محضر حجز في الغرض وإحالة ذي الشبهة إلى المصالح الأمنية تبعا لتعليمات النيابة العمومية.