نظم اساتذة جامعيون منضوون تحت اتحاد الأساتذة الجامعين الباحثين التونسيين "إجابة" اليوم الثلاثاء تجمعا أمام المسرح البلدي بالعاصمة ومسيرة في شوارعها، احتجاجا على "إيقاف 5 من زملائهم عن العمل من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على خلفية نشاطات نقابية".

وأفاد نجم الدين جويدة المنسق العام لنقابة "اجابة" في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للانباء ان منظوري "اجابة" يواصلون منذ يوم الجمعة 6 سبتمبر الحالي الاعتصام بمقر وزارة التعليم العالي بشارع محمد الخامس للمطالبة بالتراجع عن قرارات الايقاف عن العمل لخمسة أساتذة جامعيين بسبب نشاطهم النقابي.

وأوضح ان الموقوفين عن العمل منذ شهر جويلية وأوت المنقضيين هم الاساتذة نادية شقرون عضو المكتب التنفيذي لاجابة، وحسن المكي منسق عام جامعة سوسة وانيس حاج ابراهيم منسق المدرسة الوطنية للمهندسين بسوسة ومنير المانسي منسق جامعة المنستير، وعدنان العلبوشي منسق كلية العلوم بالمنستير.

ومن جهته قال نائب المنسق العام لنقابة "اجابة" زياد بن عمر، ان التهم التي اوقف بموجبها الاساتذة عن العمل هي "افشاء السر المهني وعدم الالتزام بواجب التحفظ وتقديم شهادات زور واقتحام مكاتب إدارية وممارسة العنف"، معتبرا ان هذه التهم تضرب حرية التعبير والعمل والنقابي واستقلاليته وهي موجهة ل"النقابة لانها مستقلة عن الاتحاد العام التونسي للشغل"، حسب قوله.