إعتبرت شبكة "مراقبون"، في بيان أولي نشرته مساء اليوم الأحد، اثر غلق مكاتب الاقتراع في تونس، أن 99 في المائة من مكاتب الاقتراع التي تمت ملاحظتها في الدور الاول من الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها "احترمت فيها عموما الاجراءات القانونية للتصويت".

وأوضحت الشبكة، أن حوالي 85 في المائة من مكاتب الاقتراع احترمت فيها الاجرءات القانونية لعملية التصويت، في حين تم تسجيل تجاوزات وصفتها بـ "البسيطة" في 14 بالمائة من المكاتب، أما المخالفات "الخطيرة" فسجلت في 1 بالمائة من المكاتب، مشيرة الى أن ممثلي المترشحين للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها (26 مترشحا) تواجدوا في مكاتب الاقتراع بنسبة فاقت 99 بالمائة. 

وبخصوص سلامة اجراءات العملية الانتخابية، أفادت الشبكة بأنه تم احترام هذه الاجراءات في 96 بالمائة من المكاتب التي تمت ملاحظتها، فيما تم احترام الاجراءات القانونية المتعلقة بختم أوراق التصويت من الزوايا الاربع قبل تقديمها الى الناخبين بنحو 99 بالمائة.

 يشار الى أن عدد الملاحظين لشبكة "مراقبون" المعتمدين من قبل الهيئة العليا المستقلة للانتخابات يبلغ عددهم 3 آلاف ملاحظ وملاحظة، قاموا بتغطية حوالي 1001 مكتب اقتراع.