احتج لليوم الثاني على التوالي عدد من أولياء التلاميذ المدرسة الإبتدائية ابن منظور بالرقاب وذلك على خلفية ماعتبروه اهتراء البنية التحتية للمدرسة وغياب التجهيزات والماء الصالح للشرب والاكتظاظ بعدد من الاقسام
وقد تحول والي سيدي بوزيد الى المدرسة المذكورة واطلع على اوضاعها واثر ذلك تم عقد اجتماع مضيق مع مدير المؤسسة التربوية ورئيس البلدية و معتمد الجهة تم خلالها التعهد بالتعجيل في مد المدرسة بالماء الصالح للشرب وبالتنسيق مع الوزارة تم تكليف إدارة البناءات في التسريع والتنسيق مع مراقب المصاريف للامضاء على الوثائق المالية للإذن بإستكمال المسكن الوظيفي واستغلاله كقاعة تدريس