قرّر مجلس الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي والبصري، بعد التداول في جلسته المنعقدة بتاريخ 14 سبتمبر 2019، تسليط خطيّة مالية على القناة التلفزية الخاصة غير الحاصلة على إجازة "الزيتونة"، في شخص ممثّلها القانونيّ، قدرها 20 ألف دينار، من أجل الإشهار السياسي لصالح أحد المترشحين للإنتخابات الرئاسية، استنادا إلى أحكام الفصلين 45 و46 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرّخ في 2 نوفمبر 2011.

وأضافت الهايكا في بلاغ لها اليوم الأربعاء، أن "ما جاء في الومضة الإعلانية لبرنامج "الحصاد السياسي" الذي يستضيف المترشح للإنتخابات الرئاسية، عبد الفتاح مورو، من نقل لصور المترشح وسط مجموعة من أنصاره مع إبراز صورته، علاوة على موسيقى مصاحبة من إعداد حركة النهضة، يدخل في خانة التسويق والدعاية للمترشح المذكور، قصد التأثير على إرادة الناخبين وتوجيهها وهو ما يعتبر إشهارا سياسيا على معنى الفصل 3 من القانون الأساسي المتعلّق بالإنتخابات والإستفتاء".