تداول نشطاء في موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك اليوم الأربعاء 9 أكتوبر 2019، صورة لرؤوس خيول بمثل الفضلات بجهة طنطانة من معتمدية أكودة من ولاية سوسة.
و أوضح معتمد أكودة بدر الدين القلي لمراسلة شمس أف أم أن جمعية تعنى بالحيوانات نظمت يوم أمس مؤتمرا علميا حول الأمراض الباطنية للخيول بالمعهد العالي للفلاحة بشط مريم وقامت بدراسة تطبيقية للطلبة على عدد من رؤوس الخيول.
و أضاف القلي أنه بعد الانتهاء من الدراسة التطبيقية قام الطلبة بالقاء رؤوسهم بمصب للفضلات بجهة الطنطانة.
و استنكر معتمد أكودة ما أقدم عليه المعهد العالي للفلاحة بشط مريم و رئيس الجمعية بإلقاء رؤوس الخيول في مصر الفضلات بدل إعدامها تفاديا لانتشار الأمراض.
و من جهته أكد رئيس بلدية أكودة نبيل بن عمر لشمس أف أم أن عدد رؤوس الخيول يفوق الخمسة و قد حضرت مصالح الأمن و البلدية و شرعوا في تجميعها لإعدامها و إتلافها مع تحرير محضر في الغرض.