دعا القائم بمهامة رئيس الجمهورية محمد الناصر اليوم الإثنين 14 أكتوبر 2019، الأحزاب ومجلس نواب الشعب المنتخب إلى الإسراع بتكوين حكومة جديدة.
وأكد الناصر خلال إشرافه بقصر قرطاج على اجتماع مجلس الوزراء المخصص لمشروع ميزانية الدولة لسنة 2020، على استمرارية الدولة ومواصلتها الاضطلاع بوظائفها الأساسية من تحقيق للأمن وتوفير للخدمات الأساسية وسهر على تطبيق القانون والوفاء بالالتزامات الدولية.
وهنأ الناصر قيس سعيد بانتخابه رئيسا للجمهورية كما هنّأ كل النواب الجدد بنيلهم ثقة الشعب، معربا عن تقديره العميق لكل التونسيات والتونسيين الذين أثبتوا مرة أخرى تمسكهم بالخيار الديمقراطي وممارسة حقهم بكل حرية في تفويض السلطة لمن سيمثلهم.
وثمّن دور كل الأطراف المتدخلة في العملية الانتخابية، خاصا بالذكر الهيئة العليا المستقلة للانتخابات والمؤسسات الحكومية وقوات الأمن والجيش والهيئات المختصة والمنظمات الوطنية والمجتمع المدني بتونس والمراقبين الدوليين.
وأكد محمد الناصر أن اجتماع مجلس الوزراء ينعقد في فترة هامة بعد إتمام المسار الانتخابي وإفرازه لقيادة جديدة على رأس السلطتين التشريعية والتنفيذية.