دعت اليوم الإثنين 14 أكتوبر 2019 شبكة مراقبون إلى مراجعة السجل الإنتخابي.
وفي تصريح لشمس أف أم، قال رئيس الشبكة محمد مرزوق، إن السجل الإنتخابي في الداخل فيه بعض الإخلالات الصغيرة لكن في الخارج الإخلالات أكبر حسب تعبيره.
وتحدث محمد مرزوق فيما يتعلق بالسجل الإنتخابي في الخارج عن وجود نفس الإسم أكثر من مرة في السجل داخل مكتب واحد.
من جهة أخرى اعتبر مرزوق أن نسبة المشاركة مرتبطة أيضا بالنقل والأمية وغيرها من العوامل، مطالبا في هذا السياق بضرورة إخضاع ذلك للتحليل.