هنأ الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الرئيس المنتخب قيس سعيد. وكتب السيسي، على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك: "أتقدم بخالص التهنئة للشعب التونسي الشقيق على تنفيذ الاستحقاق الرئاسي وانتخاب رئيس للجمهورية، متمنياً للرئيس المنتخب قيس سعيد التوفيق والسداد لما فيه صالح تونس وشعبها العظيم، ومتطلعاً نحو المزيد من التعاون البناء بين بلدينا في كافة المجالات، وتكوين رؤية مشتركة لحل مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك".

بدوره، أجرى أمير دولة قطر، تميم بن حمد آل ثاني، اتصالا هاتفيا مع قيس سعيد، هنأه خلاله بفوزه في الانتخابات الرئاسية، مؤكدا "وقوف قطر الدائم مع تونس منذ بداية الثورة"، فيما نوّه قيس سعيد، "بعمق العلاقات بين البلدين"، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء القطرية.

ومن جانبه، أجرى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، مكالمة هاتفية، مساء الأحد، مع الرئيس المنتخب لتونس، قيس سعيد، هنأه فيها على ثقة الشعب التونسي وانتخابه رئيسا للبلاد، مشيدا، وفق ما نقلته وسائل إعلام ليبية ودولية، "بتمسك الشعب التونسي بالمسار الديمقراطي وبمبدأ التوافق، وحرصة على الاستقرار واستيعاب الاختلافات السياسية. كما أعرب السراج خلال المكالمة عن "تطلعه لتنمية وتطوير العلاقات بين البلدين الشقيقين".

وبحسب المصادر ذاتها، فقد أكد سعيد خلال المكالمة على "عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين، وتطلعه لزيارة ليبيا"، متمنياً أن "تجتاز ليبيا الأزمة الراهنة"، ومؤكداً أن "استقرار ليبيا هو استقرار لتونس، وأنه سيبذل كل الجهد من أجل أن يتحقق الأمن والسلام للشعب الليبي".