أفاد مصدر من حملة قيس سعيد الانتخابية، في اتصال هاتفي، مساء الاربعاء، بوكالة تونس افريقيا للأنباء، بأن التصريحات المتداولة إعلاميا أو عبر صفحات التواصل الاجتماعي، والمنسوبة لرئيس الجمهورية المنتخب، "لا تلزم إلا أصحابها"، مؤكدا أنه "لا يوجد (إلى حد اليوم) مسؤول عن الإعلام ولا ناطق رسمي باسم رئيس الجمهورية المنتخب، قيس سعيد".

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، موضحا، أن "كل من يعبر عن موقف لدى وسائل الاعلام، إنما يعبر عن موقف شخصي لا يلزم إلا صاحبه"، مبينا أن من يصرح بتلك الأقوال أو المواقف "هو وحده من يتحمل مسؤوليتها"، ومؤكدا أن قيس سعيد لا علاقة له بتلك الأقوال أو المواقف، ولم تصدر عنه.

   وبحسب المتحدث، فإن هذا التوضيح يأتي في أعقاب قيام عدد من وسائل الاعلام وصفحات بوسائل التواصل الاجتماعي، خلال الأيام القليلة الفارطة، بنشر تصريحات ومواقف نسبتها للرئيس المنتخب قيس سعيد، دون أن تتثبت من مصدرها.

وكان المترشح المستقل، قيس سعيد، فاز في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها بنسبة 72.71%من الأصوات، على منافسه رئيس حزب قلب تونس، نبيل القروي، الذي تحصل على 27.29%.

   ويتنظر أن تعلن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات غدا الخميس عن النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية.