أفادت الهيئة الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد الحكومة في بيان أصدرته، اليوم الخميس، بمناسبة مرور سنة على دخول قانون التصريح بالمكاسب والمصالح وبمكافحة الاثراء غير المشروع وتضارب المصالح حيز النفاذ، بأنها تلقت 139.691 تصريحا منذ انطلاق قبول التصاريح يوم 16 اكتوبر 2018.

وأضافت أنها نشرت قائمات المصرحين وغير المصرحين وتابعت قيام الأعوان العموميين بواجب التصريح حيث وجهت 6367 تنبيها للاشخاص المتخلفين عن التصريح وفعلت العقوبات باصدار 21 قرار اقتطاع من المرتب، ووجهت 183 شكاية الى النيابة العمومية.

كما قامت الهيئة بتوجيه 28 تنبيها لكل من ثبت وجوده في وضعية تضارب مصالح، مؤكدة شروعها في عمليات التثبت والتحقق من صحة التصاريح والمكاسب والمصالح وضبط صيغ تطبيق الأحكام الخاصة بالتغير الجوهري.

كما لفتت الى أنها خصصت مكاتب متنقلة لتلقى التصاريح وحملات توعوية مكثفة وايام دراسية للتعريف بالقانون، وأنجزت منظومة تصريح الكترونية، وقامت على مستوى الاجراءات المصاحبة بتكوين قاعدة بيانات الكترونية خاصة بالاشخاص الخاضعين لواجب التصريح بالمكاسب والمصالح، واقترحت مشروع الامر المتعلق بنشر مضمون التصاريح بالنسبة للفئات من 1 الى 8 من الفصل 5 من القانون.

ودعت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد الحكومة الى التسريع في اجراءات إصدار الأوامر التطبيقية المتعلقة بنشر مضمون التصاريح وبالنظام القانوني للهدايا، والتى من المفروض أن تصدر في أجل ستين يوما من تاريخ نشر قانون التصريح بالمكاسب والمصالح بالرائد الرسمي.

وطلبت من الهياكل العمومية المعنية التفاعل مع طلبات الهيئة المتعلقة بتمكينها من المعطيات والمعلومات اللازمة للتثبت من صحة التصاريح وبتركيز قاعدة بيانات، ومن الجمعيات والاحزاب السياسية والنقابات والصحافة والاعلام احترام احكام القانون والتجاوب مع دعواتها المندرجة في اطار تطبيقه.